چهارشنبه , ۲۷ دی ۱۳۹۶
قالب وردپرس درنا توس

طبس علي قارعه الظلمه

user posted image

“طبس على قارعة الظلمة”
مرور ربع قرن على عملية طبس الشهيرة 24 / أبريل / 1980

صورة لتحطم طائرات الجيش الأمريكي في صحراء طبس الإيرانية , مأخوذة من الإعلام الأمريكي


تمر هذه الأيام ذكرى مرور 25 عاماً على الإنزال الأمريكي الفاشل في صحراء طبس الإيرانية لتحرير الرهائن الأمريكيين المحتجزين في أوكار الجاسوسية في مقر السفارة الأمريكية في العاصمة الإيرانية طهران وتحطم طائراتها العسكرية في مقبرة طبس الصحراوية.
لقد كنت في الماضي أحرص على المرور بالجرائد الغربية ومتابعة أرشيفاتها حول ذكرى السنوية لهذه العملية الجبانة , وأستمتع بكلمات الانكسار والذل التي تسطرها أقلام الكتاب الأمريكيين وتحليلاتهم الجوفاء حول هذه العلمية الفاشلة.
مرت السنون وتركت هذه العادة لإنشغالي بالدراسة الأكاديمية والأنشطة الإجتماعية المختلفة في البلاد , ولكني أستذكرت هذه العملية الجبانة يوم حضوري إلى مهرجان فجر الرسالة المعروف بأوبريت “ظلمتان وقمر” الذي لا يزال عرضه مستمراً في الربيعية , وساعدني على استذكارها النشاط المبارك والعرض المسرحي الهادف لأعضاء فرقة فجر الإسلام العملاقة في أدائها لإحياء ذكرى مولد خاتم الأنبياء والمرسلين وفخر الإنسانية محمد بن عبد الله (ص) حينما تطرقت إلى هذه العلمية في أحد عروضها المسرحية وصورت الحياة الجاهلية الظلماء ورعونة عادات الجاهليين الإجتماعية بالإستكبار الأمريكي المظلم والمتسلط على الشعوب, فتناولت الفرقة بكل نجاحٍ قصة طبس تحت عنوان “طبس على قارعة الظلمة” وصورت بأسلوب تربويٍ ممتاز كيف أعز الله الإمام الراحل ونصر ثورته المباركة ضد الخطط ألاستكبارية للأمريكيين .
قامت فرقة فجر الإسلام بالتعاون مع فرقة نور الإسلام بعمل أدوار رائعة تربط التاريخ الإسلامي القديم بنظيره المعاصر وتأدية نوعٍ من المقاربات السياسية ذات المدلول الإسلامي والعقائدي البحت وصاحب التأثير التربوي والإجتماعي الغزير ويزيد من هدفيتها. وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على مدى الوعي السياسي والثقافي الذي تجلى به أعضاء هذه الفرقة العملاقة التي لم تبخس للعلماء المكافحين والصادقين حقهم ولم تضع حاجزاً تاريخياً أو سقفاً سياسياً أو جغرافياً لأدبياتها الأناشيدية والمشاهدية والمسرحية.
وقد كان ذلك جلياً يوم أن صورت الفرقة وشبهت فشل الزحف الذي قاده أبرهة الحبشي مع أفياله بفشل الغارة الأمريكية لتحرير جواسيس السفارة في طهران وتحطمها على صحراء طبس وانسحابها المذل من الأراضي الإيرانية . والتاريخ يعيد نفسه فكما أعز الله نبيه محمد (ص) ورسالته المحمدية يوم تهاوت الحجارة على جند أبرهة, أعز الله حفيده الإمام روح الله الخميني الموسوي وثورته المباركة يوم تهاوت المروحيات الأمريكية على صحراء طبس.
في النهاية , أظن أن تناول الأحداث الاسلامية المعاصرة وربطها تاريخياً وعقائدياً بالأحداث الإسلامية التي حدثت في العصر النبوي عبر المسرح أو المشاهد أو اللوحات الأناشيدية, يعد أسلوباً رائعاً وطريقةً ناجعةً في تصوير مشهد الصراع بين الحق والباطل والمواجهة التي لاتنتهي بين الخير والشر وبين العدل والظلم. فالإمام الخميني قدس الله نفسه الزكية بكل تأكيدٍ يستحق كل هذا الإطراء والإعجاب ويستحق كل هذه العروض المسرحية الجذابة لإخلاصه للرسالة الإسلامية المحمدية وحمله على عاتقه عبأ إصلاح الأمة الإسلامية وقد عانى في هذا الطريق ما عاناه أجداده الأئمة الطاهرون عليهم السلام.

صورة لفرقة فجر الإسلام الرائدة على خشبة مسرح مهرجان فجر الرسالة

صورة لتحطم المروحيات الأمريكية فوق صحراء طبس عام 1980 مأخوذة من وكالة الأنباء الإيرانية

صورة لمخطط سير العملية الفاشلة إنقاذ الرهائن الأمريكيين

user posted image

user posted image

user posted image

درباره ی مدیریت

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *