تیتر خبرها

عملية مخلب الصحراء

المقدمة

1.بداية الحكم الأنقلابي بأير ان على الشاه في عام 1979م بقيادة الخميني وقبل سنه بالضبط من الأنتخابات الرئاسيه الأمريكيه تدفق الطلبه الأيرانيون ألى الشوارع للأحتجاج والتظاهر مطالبين الولايات المتحده أن تعيد الشاه المخلوع لمحاكمته مع ثروته الطائله البالغه عدة ملايين من الدولارات ألى أيران ولم تكن هذه التظاهرات في بدايتها لها أي مخططات أرهابيه ولكن في صباح يوم 4 نوفمبر 1979م هاجمت مجموعه من الطلبه المتظاهرين حرس السفاره الأمريكيه بطهران وتغلبوا عليهم وأخذوا معهم 66 شخصاَ كانوا بداخلها وذلك كرهائن باسم الخميني .


2.
تحركت الحكومه الأمريكيه لحل هذه الأزمه مع الحكومه الأيرانيه بالطرق الدبلوماسيه ولكنها باءت بالفشل بسبب الفوضى في أيران ونوايا الخاطفين غير الواضحه والمتغيره بأستمرار وموقف القياده الأيرانيه المتذبذب وكان دور الأعلام الأمريكي كبير عندما قام بنقل صوره مباشره عبر التلفزيون للمشاهدين اللذين شعروا بالصدمه عندما شاهدوا أفراد من الحرس المارينز الأمريكي معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي خلف ظهورهم مما زاد غضب المواطنين الأمريكيين وطالبوا حكومة كارتر بأتخاذ موقف صارم لحل الأزمه .

3.بأسباب أقتراب الأنتخابات في الحكومه الأمريكيه كانت توجيهات كارتر للبنتاغون بأعداد خطة طوارئ لعمل عسكري من أجل أنقاذ الرهائن بعد فشل جميع المحاولات الدبلوماسيه لحل ألأزمه وأوكلت خطة ألأنقاذ للقوات الخاصه الأمريكيه دلتا تشاركها فرق أخرى مباشره أو بشكل ضمني .

الهدف

4.توضيح الخطه العسكريه لأنقاذ الرهائن الأمريكيين من السفاره الأمريكيه ووزارة الخارجيه بأيران ونتائج تنفيذها بواسطة القوات الخاصه الأمريكيه .

الخطة

5.لقد تم وضع خطه سهلة التنفيذ لعملية أنقاذ الرهائن في كلا من السفاره الأمريكيه ووزارة الخارجيه الأيرانيه بطهران، ولا يوجد ما يعيقها سواء عاملي الزمان والمكان وقد تضمنت بعض التحركات الأوليه بلأضافه ألى ثلاث مراحل وهي كالتالي :
أ‌.التحركات الأوليه.
(1)
تتوجه قوة دلتا عبر المانيا ــ مصرــ مطارمصيره في سلطنة عمان.
(2)
يستقل أفراد دلتا ثلاث طائرات من نوع سي 130من مطار مصيره ترافقهم ثلاث حاملات وقود وتطير على أرتفاع منخفض بغية تجنب أجهزة
الرادار عبر خليج عمان وجنوبي أيران وصولاَ ألى الصحرأ الأولى في قارة الملح على بعد 490 كلم جنوب شرق طهران .
(3)
في وقت متزامن لحركة قوات دلتا يتم اقلاع ثمان طائرات مروحيه من على متن أحدى السفن الحربيه في خليج عمان وتتوجه الطائرات على علو منخفض جداَ متوجهه ألى الصحراء الأولى حيث ينضم طاقمها ألى مجموعة (دلتا) .
ب. المرحله الأولى(الدخول).
(1)
تقوم ست طائرات من طراز سي 130بأنتظار الطائرات المروحيه في الصحرأ الأولى لمدة نصف ساعه ، ولأسباب قرب الموقع من طريق فرعيه للسيارات قليلة الأستعمال فقد تم تشكيل فريق مراقبه قوامه 24 رجل هدفه مراقبة الطريق وأعاقة أي ايراني يمر من هناك .
(2)
تتزود الطائرات المروحيه بمجرد وصولها الى الصحراء الأولى بالوقود، ثم تقوم بنقل فرق الأقتحام ألى أقرب نقطه من طهران حيث يهبط الرجال في منطقة أنزال تحدد بواسطة عملاء أيرانيين وتتابع الطائرات طريقها نحو المخابي الواقعه على بعد 24 كلم إلى الشمال من طهران .
(3)
يكون في أنتظار فريق الأقتحام بعد نزوله من الطائرات العموديه في نفس نقطة النزول عميلان يحملان الجنسيه الأيرانيه حيث سيقودان فريق الأقتحام ألى وادي يقع على بعد 8 كلم من طهران ويقضي الرجال والطائرات طيلة فترة النهار في المخابي حيث تكون هذه الفتره بمثابة أستراحه لجميع أفراد الفريق مع مراجعة الخطه النهائيه إذا وجد أي تعديل قبل أن تبدأ المرحله الأساسيه لعملية الأنقاذ .
ج. المرحله الثانيه(أ)الأنقاذ بالسفاره الأمريكيه.
(1)
بعد أن ينقضي النهار وفي أخر ضوء ينطلق واحد من العميلين يرافقه 12سائق+ مترجم لإحضار ست شاحنات مرسيدس مدنيه ، بينما يرافق العميل الأخر الكولنيل باكوث في مهمه أستطلاعيه .
(2)
تترك القوه بكاملها المخبأ متوجهه نحو طهران حيث تبدأ عملية الأنقاذ الفعلي بواسطة الفريق (أ) للتخلص من الحرس وتحرير الرهائن بالسفاره الأمريكيه .
(3)
تستدعى الطائرات المروحيه من المخابي بعد الأقتحام لتتوجه إما ألى مجمع السفارات إذا كان بلأمكان إيجاد منطقة إنزال ، علماَ إن المعلومات تؤكد بأن الطلبه قد أقاموا أعمده لمنع أي إنزال مفاجيء أو إلى ملعب قريب لكرة القدم وعندما يصبح جميع الرهائن أمنين تنقل الطائرات العموديه فريق الأقتحام إلى مطار منزريا العسكري .
د. المرحله الثانيه(ب) الأنقاذ بوزارة الخارجيه .
(1)
في وقت متزامن يقوم الفريق (ب) بأقتحام مبنى وزارة الخارجيه وإنقاذ الرهائن في ذات الوقت الذي تتم فيه عملية أنقاذ الرهائن في السفاره .
(2)
أخذ الرهائن إلى منتزه قريب حتى مجيء الطائرات العموديه .
هـ. المرحله الثالثه (الخروج) .
(1)
أثناء قيام فرق الأنقاذ بتنفيذ مهمتهما في طهران يقوم فريق من طواريء الخياله بلأستيلأ على مطار منزريا العسكري الواقع على بعد 56 كلم الى الجنوب من طهران وتصل أليه عدة طائرات نفاثه من طراز سي 141 وحين يتم أخلأ جميع الرهائن يتحرك الجميع من طهران بواسطة الطائرات العموديه وينقلون إلى مطار منزريا العسكري حيث يستقلون الطائرات سي 141 .
(2)
مجموعة الخياله يبقون هناك حتى النهايه كما تترك هناك جميع الطائرات المروحيه الناجيه وتتم العوده عكسياَ لطريق الدخول .

القياده والتحكم

6.تخطيط القياده والتحكم على تنفيذ العمليه كان كالتالي:
أ. القائد الميداني الكولنيل باكوث طيلة تنفيذ العمليه وموقعه ضمن القوات المشاركه .
ب. الأشراف اللواء جايمس فوث قائد القوه المشتركه المضاده للأرهاب ويكون في مطار وادي قنا في مصر.
ج. الجنرال دافيد جونز عميد أتحاد رؤساء الأركان لغرفة العمليات بامريكيا .
د. الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في البيت الأبيض للأطلاع على تنفيذ العمليه.

التنفيذ

7. تم تنفيذ خطوات التحرك الأوليه وفقا للخطه المرسومه حيث توجهت القوات المشاركه في العمليه من الولايات المتحده الأمريكيه ووصلت ألى مطار مصيره في عمان حسب الخطه ثم كان تنفيذ ما تبقى من الخطه وكالتالي :
أ. توجهت طائرة سي 130 ألى الصحراء الأولى وهي تحمل قائد العمليه الميداني والعناصر الزرقاء وفريق مراقبة الطريق وقد وصلت ألى الصحراء الأولى بسلام بلأضافه لطائرات صهاريج الوقود.
ب. قام فريق مراقبة الطريق بعد وصوله إلى الأنتشار لحماية منطقة تجمع القوات في الصحراء الأولى وكانت قريبه على الطريق وسرعان ما اظطرت الى أيقاف باص يقل 45 راكب وقاموا بأحتجاز ركابه .
ج. بعد دقائق من إيقاف الباص مرت على ذات الطريق عربتان اتيتان من الجنوب فأطلق صاروخ مضاد للدبابات بأتجاه العربه الأولى لعدم توقفها وكانت صهريجاَ للنفط فاشتعلت النيران فيها فيما تمكن سائق العربه الثانيه من الفرار بعربته.
د. بعد هذه الحادثتين أقلعت الطائره سي 130 الأولى مغادره المكان وهبطت الطائره الثانيه وقامت بأفراغ حمولتها ثم أقلعت بعد هبوط الطائرات الأربع الأخرى وفقاَ للخطه المرسومه وانتظرت الطائرات الأربع كما أنتظر الرجال مجيء الطائرات المروحيه لكن أنتظارهم لها كان طويلاَ بعدما تأخرت 90 دقيقه عن الوقت المحدد لوصولها .


المرجع
عمليات القوات الخاصه الأمريكيه ـــــ تأليف ديفيد جونز


المقدمة

1.بداية الحكم الأنقلابي بأير ان على الشاه في عام 1979م بقيادة الخميني وقبل سنه بالضبط من الأنتخابات الرئاسيه الأمريكيه تدفق الطلبه الأيرانيون ألى الشوارع للأحتجاج والتظاهر مطالبين الولايات المتحده أن تعيد الشاه المخلوع لمحاكمته مع ثروته الطائله البالغه عدة ملايين من الدولارات ألى أيران ولم تكن هذه التظاهرات في بدايتها لها أي مخططات أرهابيه ولكن في صباح يوم 4 نوفمبر 1979م هاجمت مجموعه من الطلبه المتظاهرين حرس السفاره الأمريكيه بطهران وتغلبوا عليهم وأخذوا معهم 66 شخصاَ كانوا بداخلها وذلك كرهائن باسم الخميني .



2.
تحركت الحكومه الأمريكيه لحل هذه الأزمه مع الحكومه الأيرانيه بالطرق الدبلوماسيه ولكنها باءت بالفشل بسبب الفوضى في أيران ونوايا الخاطفين غير الواضحه والمتغيره بأستمرار وموقف القياده الأيرانيه المتذبذب وكان دور الأعلام الأمريكي كبير عندما قام بنقل صوره مباشره عبر التلفزيون للمشاهدين اللذين شعروا بالصدمه عندما شاهدوا أفراد من الحرس المارينز الأمريكي معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي خلف ظهورهم مما زاد غضب المواطنين الأمريكيين وطالبوا حكومة كارتر بأتخاذ موقف صارم لحل الأزمه .

3.بأسباب أقتراب الأنتخابات في الحكومه الأمريكيه كانت توجيهات كارتر للبنتاغون بأعداد خطة طوارئ لعمل عسكري من أجل أنقاذ الرهائن بعد فشل جميع المحاولات الدبلوماسيه لحل ألأزمه وأوكلت خطة ألأنقاذ للقوات الخاصه الأمريكيه دلتا تشاركها فرق أخرى مباشره أو بشكل ضمني .

الهدف

4.توضيح الخطه العسكريه لأنقاذ الرهائن الأمريكيين من السفاره الأمريكيه ووزارة الخارجيه بأيران ونتائج تنفيذها بواسطة القوات الخاصه الأمريكيه .

الخطة

5.لقد تم وضع خطه سهلة التنفيذ لعملية أنقاذ الرهائن في كلا من السفاره الأمريكيه ووزارة الخارجيه الأيرانيه بطهران، ولا يوجد ما يعيقها سواء عاملي الزمان والمكان وقد تضمنت بعض التحركات الأوليه بلأضافه ألى ثلاث مراحل وهي كالتالي :
أ‌.التحركات الأوليه.
(1)
تتوجه قوة دلتا عبر المانيا ــ مصرــ مطارمصيره في سلطنة عمان.
(2)
يستقل أفراد دلتا ثلاث طائرات من نوع سي 130من مطار مصيره ترافقهم ثلاث حاملات وقود وتطير على أرتفاع منخفض بغية تجنب أجهزة
الرادار عبر خليج عمان وجنوبي أيران وصولاَ ألى الصحرأ الأولى في قارة الملح على بعد 490 كلم جنوب شرق طهران .
(3)
في وقت متزامن لحركة قوات دلتا يتم اقلاع ثمان طائرات مروحيه من على متن أحدى السفن الحربيه في خليج عمان وتتوجه الطائرات على علو منخفض جداَ متوجهه ألى الصحراء الأولى حيث ينضم طاقمها ألى مجموعة (دلتا) .
ب. المرحله الأولى(الدخول).
(1)
تقوم ست طائرات من طراز سي 130بأنتظار الطائرات المروحيه في الصحرأ الأولى لمدة نصف ساعه ، ولأسباب قرب الموقع من طريق فرعيه للسيارات قليلة الأستعمال فقد تم تشكيل فريق مراقبه قوامه 24 رجل هدفه مراقبة الطريق وأعاقة أي ايراني يمر من هناك .
(2)
تتزود الطائرات المروحيه بمجرد وصولها الى الصحراء الأولى بالوقود، ثم تقوم بنقل فرق الأقتحام ألى أقرب نقطه من طهران حيث يهبط الرجال في منطقة أنزال تحدد بواسطة عملاء أيرانيين وتتابع الطائرات طريقها نحو المخابي الواقعه على بعد 24 كلم إلى الشمال من طهران .
(3)
يكون في أنتظار فريق الأقتحام بعد نزوله من الطائرات العموديه في نفس نقطة النزول عميلان يحملان الجنسيه الأيرانيه حيث سيقودان فريق الأقتحام ألى وادي يقع على بعد 8 كلم من طهران ويقضي الرجال والطائرات طيلة فترة النهار في المخابي حيث تكون هذه الفتره بمثابة أستراحه لجميع أفراد الفريق مع مراجعة الخطه النهائيه إذا وجد أي تعديل قبل أن تبدأ المرحله الأساسيه لعملية الأنقاذ .
ج. المرحله الثانيه(أ)الأنقاذ بالسفاره الأمريكيه.
(1)
بعد أن ينقضي النهار وفي أخر ضوء ينطلق واحد من العميلين يرافقه 12سائق+ مترجم لإحضار ست شاحنات مرسيدس مدنيه ، بينما يرافق العميل الأخر الكولنيل باكوث في مهمه أستطلاعيه .
(2)
تترك القوه بكاملها المخبأ متوجهه نحو طهران حيث تبدأ عملية الأنقاذ الفعلي بواسطة الفريق (أ) للتخلص من الحرس وتحرير الرهائن بالسفاره الأمريكيه .
(3)
تستدعى الطائرات المروحيه من المخابي بعد الأقتحام لتتوجه إما ألى مجمع السفارات إذا كان بلأمكان إيجاد منطقة إنزال ، علماَ إن المعلومات تؤكد بأن الطلبه قد أقاموا أعمده لمنع أي إنزال مفاجيء أو إلى ملعب قريب لكرة القدم وعندما يصبح جميع الرهائن أمنين تنقل الطائرات العموديه فريق الأقتحام إلى مطار منزريا العسكري .
د. المرحله الثانيه(ب) الأنقاذ بوزارة الخارجيه .
(1)
في وقت متزامن يقوم الفريق (ب) بأقتحام مبنى وزارة الخارجيه وإنقاذ الرهائن في ذات الوقت الذي تتم فيه عملية أنقاذ الرهائن في السفاره .
(2)
أخذ الرهائن إلى منتزه قريب حتى مجيء الطائرات العموديه .
هـ. المرحله الثالثه (الخروج) .
(1)
أثناء قيام فرق الأنقاذ بتنفيذ مهمتهما في طهران يقوم فريق من طواريء الخياله بلأستيلأ على مطار منزريا العسكري الواقع على بعد 56 كلم الى الجنوب من طهران وتصل أليه عدة طائرات نفاثه من طراز سي 141 وحين يتم أخلأ جميع الرهائن يتحرك الجميع من طهران بواسطة الطائرات العموديه وينقلون إلى مطار منزريا العسكري حيث يستقلون الطائرات سي 141 .
(2)
مجموعة الخياله يبقون هناك حتى النهايه كما تترك هناك جميع الطائرات المروحيه الناجيه وتتم العوده عكسياَ لطريق الدخول .

القياده والتحكم

6.تخطيط القياده والتحكم على تنفيذ العمليه كان كالتالي:
أ. القائد الميداني الكولنيل باكوث طيلة تنفيذ العمليه وموقعه ضمن القوات المشاركه .
ب. الأشراف اللواء جايمس فوث قائد القوه المشتركه المضاده للأرهاب ويكون في مطار وادي قنا في مصر.
ج. الجنرال دافيد جونز عميد أتحاد رؤساء الأركان لغرفة العمليات بامريكيا .
د. الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في البيت الأبيض للأطلاع على تنفيذ العمليه.

التنفيذ

7. تم تنفيذ خطوات التحرك الأوليه وفقا للخطه المرسومه حيث توجهت القوات المشاركه في العمليه من الولايات المتحده الأمريكيه ووصلت ألى مطار مصيره في عمان حسب الخطه ثم كان تنفيذ ما تبقى من الخطه وكالتالي :
أ. توجهت طائرة سي 130 ألى الصحراء الأولى وهي تحمل قائد العمليه الميداني والعناصر الزرقاء وفريق مراقبة الطريق وقد وصلت ألى الصحراء الأولى بسلام بلأضافه لطائرات صهاريج الوقود.
ب. قام فريق مراقبة الطريق بعد وصوله إلى الأنتشار لحماية منطقة تجمع القوات في الصحراء الأولى وكانت قريبه على الطريق وسرعان ما اظطرت الى أيقاف باص يقل 45 راكب وقاموا بأحتجاز ركابه .
ج. بعد دقائق من إيقاف الباص مرت على ذات الطريق عربتان اتيتان من الجنوب فأطلق صاروخ مضاد للدبابات بأتجاه العربه الأولى لعدم توقفها وكانت صهريجاَ للنفط فاشتعلت النيران فيها فيما تمكن سائق العربه الثانيه من الفرار بعربته.
د. بعد هذه الحادثتين أقلعت الطائره سي 130 الأولى مغادره المكان وهبطت الطائره الثانيه وقامت بأفراغ حمولتها ثم أقلعت بعد هبوط الطائرات الأربع الأخرى وفقاَ للخطه المرسومه وانتظرت الطائرات الأربع كما أنتظر الرجال مجيء الطائرات المروحيه لكن أنتظارهم لها كان طويلاَ بعدما تأخرت 90 دقيقه عن الوقت المحدد لوصولها .

المرجع
عمليات القوات الخاصه الأمريكيه ـــــ تأليف ديفيد جونز

درباره ی مدیریت

مطلب پیشنهادی

معجزة تصادم وتحطم الطائرات في صحراء طبس الإيرانية

حتى لا ننسى… معجزة القرن “حادثة طــبــس” المشيئة الإلهية والقدرة الربانية اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *