تیتر خبرها
خانه / بخش 6) آمریکا و نظام سلطه / 6)2) نهضت جهاني اسلام / 6)2)4)بيداري اسلامي در كشورهاي اسلامي / حج فی کلام الامام الخمینی (قدس سره) 7 .فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

حج فی کلام الامام الخمینی (قدس سره) 7 .فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

حج  فی کلام  الامام الخمینی (قدس سره)  7 .فی ذکری القتل  ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

فی ذکری القتل  ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون
فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

صحيفة النور ، الجلد التاسع ، صفحة 238

 ” عليكم أن تنتبهوا الی انّ السفر الی الحجّ ليس من أجل التجارة والربح ، هذا السفر ليس من أجل الحصول علی الدنيا، انّهُ سفر الی الله . أنتم تتّجهون الی بيت الله ، جميع الأمور التي تقومون بها ، عليكم أن تؤدّوها بطريقة الهية” .

 ” يبدأ سفركم من هنا، ” انّها الوفادة علی الله ، السفر الی الله سبحانه وتعالی . عليكم أن تفدوا علی الله كما فعل الأنبياء عليهم السلام والأفراد العظام من ديننا ، حيث كانوا يفدون علی الله في جميع مراحل حياتهم ، ولم يتخلّفوا قيد أنملة عن المسير الذي كان يوصلهم الی الله ، أنتم أيضاً سوف تفدون علی الله .

 حينما تذهبون الی هناك ، وتصلون الی المواقيت الشرعية ، وتردّدون التلبية ، كأنّكم تقولون لله ، أنت دعوتنا ونحنُ أجبنا دعْوتك.

 اياكم أن تقوموا بعملٍ يردّ عليكم الله سبحانه وتعالی بكلا ، أنا لن أقبلكم لأنّكم لستم اسلاميين حقاً . حذاري أن تستغلّوا هذا السفر في التجارة وتطرحوا المسائل التجارية فيه ، سواءاً السادة من أهل العلم أو رؤساء قوافل الحجيج والعاملين فيها ، أو الحجّاج المحترمين ، السفر هو وفادة علی الله سبحانه وتعالی ، وليس السفر الی الدنيا ، لا تلوّثوا أنفسكم بالدنيا “.

درباره ی سید محمد هاشم پوریزدانپرست

دانشجویان مسلمان پیرو خط امام تسخیر لانه جاسوسی

مطلب پیشنهادی

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»   ۱۱ بهمن ۱۳۹۰ در راستاي …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *