تیتر خبرها
خانه / بخش 6) آمریکا و نظام سلطه / 6)2) نهضت جهاني اسلام / 6)2)4)بيداري اسلامي در كشورهاي اسلامي / حج فی کلام الامام الخمینی (قدس سره) 4.فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

حج فی کلام الامام الخمینی (قدس سره) 4.فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

حج  فی کلام  الامام الخمینی (قدس سره)  4.فی ذکری القتل  ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

فی ذکری القتل  ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون
فی ذکری القتل ضیوف الرحمن و قتل حجاج بیت الله الحرام من الایرانیین و فلسطینیین الثورییون و سایر المسلمین فی المجزرة فی بلد امن الله فی المکّة المبارکة ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

صحيفة النور ، الجلد التاسع عشر ، صفحة 44 ، 1984م.

 

” ليس بالامكان الحصول علی المراحل المعنوية للحجّ ، والتي تُعتبرُ رأس المال للحياة الأبدية وتسمو بالانسان الی أفق التوحيد والنزاهة ، الا باتّباع تعاليم الحجّ بطريقة صحيحة ومقبولة وبتفاصيلها الدقيقة . علی الحجّاج المحترمين ورجال الدين المسئولين عن قوافل الحجيج أن يكون همّهم الأوّل تمضية أوقاتهم في تعليم وتعلّم مناسك الحجّ ، ومراقبة مرافقيهم كيْ لا يحيدوا عن التعليمات لا سمح الله. كما أنّهُ ليس بالامكان الحصول علی البُعد السياسي والاجتماعي للحجّ ، الا باتّباع البُعد المعنوي والالهي لذلك العمل ، يجب أن تكون تلبيتكم اجابة لدعوة الحقّ تعالی ،

 

اعملوا علی الوصول الی مرضاة الحق تعالی ، وهؤلاء الذين يردّدون التلبية للحقّ عليهم أن يبعدوا ويرفضوا أيّ شريك له في جميع المراحل ، ويهاجروا اليه جلّ وعلا من أنفسهم والتي هي منبع كلّ شرك ، علی أمل أن يكون لهؤلاء الطالبين والناشدين عن الهجرة أن يحصلوا علی الموت الباحث عن الهجرة والأجر المحسوب عند الله سبحانه وتعالی. ولو حدثَ وان تُرِكتْ المعنويات وتمّ اهمالها ، لا تعتقدوا أنّهُ بالامكان الخلاص من براثن شيطان النفس. ليس بامكانكم الجهاد في سبيل الله والدفاع عن حياضه جلّ وعلا ، طالما كنتم مقيّدين بهوی النفس وحبّ الذات .

درباره ی سید محمد هاشم پوریزدانپرست

دانشجویان مسلمان پیرو خط امام تسخیر لانه جاسوسی

مطلب پیشنهادی

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»   ۱۱ بهمن ۱۳۹۰ در راستاي …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *