تیتر خبرها
خانه / بخش 6) آمریکا و نظام سلطه / 6)2) نهضت جهاني اسلام / 6)2)6) برپایی حج ابراهیمی و اقدامات طرفداران حج آمریکایی و نظرات و بیانات حضرت امام راحل و مقام معظم رهبری و بزرگان دین / الامام الخمینی (قدس سرّه) و الحج 4 – إلا أنّ التفاعل الاجتماعي بين الأفراد وما يحققه من نتائج عظيمة في التغيير الاجتماعي هو من مسؤولية الأفراد أنفسهم – بمناسبة ذکری المجزرة المکّة المبارکة و قتل الشامل الحجاج بیت الله الحرام و ضیوف الرحمن من الایرانیین و فلسطینیین و سایر المسلمین الثورییون ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید طغاة آل سعود المنافقون و وهابیون الارهابیون، العملاء الصهاینة و الامریکییون

الامام الخمینی (قدس سرّه) و الحج 4 – إلا أنّ التفاعل الاجتماعي بين الأفراد وما يحققه من نتائج عظيمة في التغيير الاجتماعي هو من مسؤولية الأفراد أنفسهم – بمناسبة ذکری المجزرة المکّة المبارکة و قتل الشامل الحجاج بیت الله الحرام و ضیوف الرحمن من الایرانیین و فلسطینیین و سایر المسلمین الثورییون ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید طغاة آل سعود المنافقون و وهابیون الارهابیون، العملاء الصهاینة و الامریکییون

(4) القدرة العقلية

يقول الإمام(قدس سره) ضمن وصاياه في الحج : « . . .يلزم تذكير السادة العلماء ، وعلماء الدين المتمرسين المرافقين للقوافل بتشكيل جلسات قبل الحركة; لتعريف الحجاج المحترمين على المسائل الشرعية والواجبات الانسانية» 11 .

 

تعليق : لاشك أنّ العلم بالأحكام الشرعية الخاصة بالمناسك ضروري من أجل أدائها بصورة صحيحة . ولعل أهم ما ينتجه الجانب التطبيقي المتعلق بمناسك الحج هو التغيير الناتج من ملاقاة الحجيج بعضهم مع بعض . فالتكليف الوجوبي لتأدية تلك الفريضة مرهون بشروط ثلاثة ، وهي : البلوغ والعقل والاستطاعة . بمعنى أنّ القدرة المالية والعقلية هي التي تحدد وجوب الحج . ولكن إذا استثنينا القدرة المالية باعتبارها مجرّد وسيلة للوصول لتأدية أعمال الحج ، بقيت لدينا القدرة العقلية ، وهي الأصل في التغيير الاجتماعي . أي أنّ المكلفين الذين يجتمعون لأداء المناسك هم الذين لديهم القابلية الفكرية والاستعداد النفسي على استيعاب شروط ومفردات التغيير الاجتماعي . ولاشك أنّ الحجيج يفدون من مجتمعات إنسانية متباينة في الفكر واللغة والعادات الاجتماعية والثقافية ، والحج لايوحّدهم على صعيد السلوك العبادي فحسب ، بل على صعيد الفهم الاجتماعي لطبيعة المجتمعات الأخرى . ومثال ذلك ، أنّ المكلفين المنتمين لمجتمع أكثر تطبيقاً لاحكام الإسلام وإلزاماته الاخلاقية ، إذا تواجدوا على ساحات البيت الحرام وحرم مكة فإنهم سيتميزون عن غيرهم من بقية افراد المجتمعات ، بسبب تطابق سلوكهم مع السلوك الشرعي . وهذا السلوك العملي القريب من جوهر الإسلام سيترك آثاره الواضحة على بقية الأفراد من المجتمعات الأخرى . وبسبب هذا التفاعل الاجتماعي ، فإنّ المسلمين على اختلاف تركيبتهم الثقافية والاجتماعية سيكتسبون بعضهم من بعض بما يرفع من مستواهم الأخلاقي والتطبيقي بالمقدار الذي ينسجم مع الشريعة ، وهذا هو المقصود من التغيير الاجتماعي المطلوب .

 

وثمة عامل آخر مهم ينبثق عن مناسك الحج ، ويقوم بدور البناء الاجتماعي أيضاً ، وهو ترسيخ دور القيادة الدينية المرجعية في حياة الأمة الإسلامية; لأنّ المفترض بالحجيج ان يقلّدوا فقيهاً مرجعاً يرشدهم إلى تعاليم دينهم ، وهذه القيادة الشرعية الفكرية لها مردودها الايجابي على انسياب العمل الاجتماعي ، وانسجام الأفراد في توجهاتهم العملية والروحية . ولاريب أنّ القيادة العلمائية تستطيع أن تفرض التغيير الاجتماعي على الأفراد ، إلا أنّ ذلك ليس من طبيعة الرسالة الإسلامية التي تهتمّ بالفرد اهتماماً شاملاً ، وتحمّله مسؤولية القيام بالعمل العبادي الفردي والعمل الاجتماعي على خط متواز كما نتلمس ذلك من روح النص المجيد : {إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}12 . ولذلك فان دور الفقيه هو إرشاد الأفراد نحو ضمان صحة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية ، خصوصاً فيما يتعلق بمناسك الحج التي نحن بصددها . إلا أنّ التفاعل الاجتماعي بين الأفراد وما يحققه من نتائج عظيمة في التغيير الاجتماعي هو من مسؤولية الأفراد أنفسهم . ويجب ان لا يغيب عن بالنا أبداً أنّ هؤلاء الأفراد لديهم القابلية العقلية والفكرية المشروطة في التكليف الشرعي الخاص بوجوب الحج ، على ايصال مجتمعاتهم إلى مستوى الكمال الروحي والاجتماعي الذي صمّمه لهم الإسلام .

درباره ی سید محمد هاشم پوریزدانپرست

دانشجویان مسلمان پیرو خط امام تسخیر لانه جاسوسی

مطلب پیشنهادی

گوشه ای از پیام امام (ره)و خلاصه ی ماجرای حمله به زوّار خانه خدا در راهپیمایی برائت از مشرکین سال 1366

گوشه ای از پیام امام (ره)و خلاصه ی ماجرای حمله به زوّار خانه خدا در راهپیمایی برائت از مشرکین سال 1366

گوشه ای از پیام امام (ره)و خلاصه ی ماجرای حمله به زوّار خانه خدا در راهپیمایی برائت از مشرکین سال 1366

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *