تیتر خبرها
خانه / بخش 6) آمریکا و نظام سلطه / 6)2) نهضت جهاني اسلام / 6)2)4)بيداري اسلامي در كشورهاي اسلامي / الحجّ فی القرآن الکریم – ٫سماحة آیت الله الجوادی الآملی. 6 بمناسبة ذکری المجزرة المکّة المبارکة و قتل الحجاج بیت الله الحرام و ضیوف الرحمن من الایرانیین و فلسطینیین و سایر المسلمین الثورییون ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید طغاة آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

الحجّ فی القرآن الکریم – ٫سماحة آیت الله الجوادی الآملی. 6 بمناسبة ذکری المجزرة المکّة المبارکة و قتل الحجاج بیت الله الحرام و ضیوف الرحمن من الایرانیین و فلسطینیین و سایر المسلمین الثورییون ۶ ذی الحجة الحرام عام ۱۴۰۷ بید طغاة آل سعود و وهابیون الارهابیون العملاء الصهاینة و الامریکییون

قسم السادس

مصاديق «آيات بينات» :

ثمة آيات بينات في هذه الديار المقدسة ، هي بمجموعها دلالة واضحة على الغيب . انَّ الآية معناها العلامة ، وهي بالاصطلاح القرآني علامة صدق الانبياء ، فيما يدعون اليه من ربوبية الخالق وعبودية المخلوق.

لقد توفّر الفخر الرازي في تفسيره على ذكر علامات (آيات) كثيرة تدل على خصوصية الكعبة وكيفية بنائها49، وهي تتحرك اجمالاً في نطاق هذا المحور ، وفيما يلي نستعرض بعض هذه الآيات ـ العلامات ـ :

1 ـ انبثاق زمزم ودوام فوران مائها :

ثمة الكثير من الآيات البينات في خصوص بئر زمزم ، فماؤها شفاء ، وهو لا يفسد حتى لو طالت عليه المدة . ثم إنَّ بئراً يبقى ماؤها يفور منذ آلاف السنين ، في ارض تفتقر إلى الأمطار الغزيرة ولا تكاد تسقط فيها الثلوج إلاّ نُزراً، هو بحدّ ذاته معجزة وآية معجزة وآية من الآيات الالهيّة البينة.

أما لو كانت هذه البئر في أرض تغزر فيها الأمطار ويتكاثر سقوط الثلوج ، لأمكن تفسير دوام انبثاق مائها على أساس : (فسلكه ينابيع في الأرض )50.

ثم إنَّ في مائها بركة خاصة ، كان رسول الله(صلى الله عليه وآله) يطلبه هدية من القادمين من مكة.

وبئر هذا منبثقها ; وهذا دوام فوران مائها، وفي مائها البركة والشفاء ، بحيث لا يفسد ماؤها ولا يُصاب بالعَفَن ، لهي حقاً محفوفة بالمعجزات ، بل إنَّ ماءها وحده هو تجلي لـ آ«آيات بيناتآ».

2 ـ المشعر الحرام .

في أطراف مكة (المشعر الحرام ، عرفات ، ومنى) علامات تتجلى فيها آيات بيّنات . فرغم أنَّ تلك المنطقة بعيدة عن مدار السيل ، إلاّ أنَّه يكثر فيها الحصى وأجزاء الصخر المفَتَّت إلى قطع صغيرة ، كتلك التي تتركها السيول حين تدهم منطقة صخرية جبلية.

فالحصى هناك كثير، ويكفي أن نتصوّر كثرته بما يحمله كل حاج بمفرده ، اذ يحتاج كحد وسط أو أدنى إلى سبعين حصاة ; ومع ذلك لا زال الحصى وفيراً لم ينفذ، وفي ذلك وحده معجزة . يقول الفخر الرازي في تفسيره الكبير: آ«وقد يبلغ من يرمي في كل سنة ستمائة ألف إنسان كل واحد منهم سبعين حصاة ، ثم لا يرى هناك إلاّ ما لو اجتمع في سنة واحدة لكان غير كثير51. وقد يقال الآن : إنَّ المسؤولين في الحجاز هم الذين يتولون عمليه رفع الحصى المجتمع وتسطيح الأرض مجدداً، ولكن ماذا بالنسبه لذلك الزمان؟

3 ـ رعاية الحيوان لحرمة الكعبة :

تسعى الطيور أن لا تحط في أعلى الكعبة كي لا يتلوث المكان بفضلاتها ; واذا كانت فيي حالة انحدار من الأعلى نحو الأرض ، فانها تبتعد عن الكعبة بزاوية معينة . وفي ذلك وحده علامة على آية بينة.

وَ ما ينبغي أن نشير اليه ، أنَّ عدم تلويث الطيور للمشاهد المشرفة والعتبات المقدسة ، هو ظاهرة مشهودة أيضاً، وان كان الأمر يختلف بالنسبة إلى الكعبة في تلك الزاوية التي ينحدر بها الطير بعيداً عن الكعبة.

لقد تحدّثوا بمثل هذه الكرامة لحرم الامام أميرالمؤمنين(عليه السلام) فقالوا : إنَّ الطير تراعي هذا الأدب من باب : آ«ينحدر عنّي السيل وَلا يرقي إليّ الطيرآ»52.

وقالوا عن الحرم المكي أيضاً : إنَّ الوحوش لا تعتدي على بعضها البعض وهي في الحرم ، ولا تلحق الاذى بالحيوانات الأليفة.

وما نخلص إليه : انّ ثمة الكثير من الشواهد الظنية التي تُفيد أنّ هذه المنطقة ليست عادية ، فالحيوان فيها آمن ، والانسان يتحلى بأمن نسبي ملحوظ (الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف )53 في حين كان من حولهم (… ويتخطّف الناس من حولهم ، أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله يكفرون )54.

4 ـ مقام ابراهيم :

يحتل مقام ابراهيم(عليه السلام) موقعاً خاصاً في صلاة الحاج وطوافه ، كما ينص على ذلك القرآن . وللمقام حرمة خاصة كونه مصداقاً للآيات البينات.

يقول تعالى : (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمناً واتخذوا من مقام ابراهيم مصلّى ، وعهدنا إلى ابراهيم واسماعيل أن طهّرا بيتي للطائفين والعاكفين والرّكّع السّجود )55 هل تجب الصلاة خلف المقام مُباشرة أم أنها تكفي عندَ المقام ؟ ثمة أقوال انتهى اليها البحث الفقهي وُفق اختلاف المدرك (الرواية) ، اذ احتاط بعضهم فذهب إلى وجوب الصلاة خلف المقام مُباشرة ; فيما عدّ البعض الآخر الصلاة عندَ المقام كافية.

لقد تحدّثنا في فقرات البحث السابقة ، عن كيفية كون مقام ابراهيم معجزة ، وأشرنا إلى ما يتصل بذلك من حديث ، فلا نُعيد.

تقابل «اللام» و على» :

يقول تعالى : (ولله على الناس حجّ البيت من استطاع اليه سبيلاً) إنَّ (على الناس) في الآية هي في حقيقتها «للناس» أي : لنفع الناس وفائدتهم ، لا لضررهم وعليهم . كما أنَّ «اللام» في ( لله ) لا تفيد معنى النفع والاستفادة ، وانما معناها : انَّ هذا الأمر هو من قبل الله ومن جهته إلى الناس.

فالتكليف الإلهي يقترن دائماً بالخير، نظير قوله تعالى : (كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم )56 وإذا كان الشيء خيراً فلا يكون بضرر أحد.

لذلك نخلص إلى أنَّ «اللام» و«على» حين يكونان في مقابل بعضهما البعض ، فإنَّ التقابل علامة على أنَّ الأمر أو الشيء يكون حكماً من أحد الطرفين ، وجعلاً وواجباً على الطرف الثاني ، ولا يمكن أن يدل (التقابل) على الضرر.

درباره ی سید محمد هاشم پوریزدانپرست

دانشجویان مسلمان پیرو خط امام تسخیر لانه جاسوسی

مطلب پیشنهادی

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»

بيانيه پاياني اجلاس بين المللي «جوانان و بيداري اسلامي»   ۱۱ بهمن ۱۳۹۰ در راستاي …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *